بَابُ الجَعَائِلِ الجَعَائِلِ جمع جعيلة أو جعالة والجعل الأجرة على الشيء فعلا وقولا. وَالحُمْلاَنِ وَالحُمْلاَنِ الحمل. فِي السَّبِيلِ السَّبِيلِ سبيل الله تعالى وهو الجهاد.

ضبط

وَقَالَ مُجَاهِدٌ : قُلْتُ لِابْنِ عُمَرَ : الغَزْوَ الغَزْوَ أي أريد الغزو. ، قَالَ : إِنِّي أُحِبُّ أَنْ أُعِينَكَ بِطَائِفَةٍ بِطَائِفَةٍ قطعة وجزء. مِنْ مَالِي ، قُلْتُ : أَوْسَعَ اللَّهُ عَلَيَّ ، قَالَ : إِنَّ غِنَاكَ لَكَ ، وَإِنِّي أُحِبُّ أَنْ يَكُونَ مِنْ مَالِي فِي هَذَا الوَجْهِ الوَجْهِ أي الجهاد. وَقَالَ عُمَرُ : إِنَّ نَاسًا يَأْخُذُونَ مِنْ هَذَا المَالِ لِيُجَاهِدُوا ، ثُمَّ لاَ يُجَاهِدُونَ ، فَمَنْ فَعَلَهُ ، فَنَحْنُ أَحَقُّ بِمَالِهِ حَتَّى نَأْخُذَ مِنْهُ مَا أَخَذَ وَقَالَ طَاوُسٌ ، وَمُجَاهِدٌ : إِذَا دُفِعَ إِلَيْكَ شَيْءٌ تَخْرُجُ بِهِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، فَاصْنَعْ فَاصْنَعْ بِهِ مَا شِئْتَ أي اصنع به ما تريد مما يتعلق بالجهاد ومن متعلقاته الوضع عند الأهل بِهِ فَاصْنَعْ بِهِ مَا شِئْتَ أي اصنع به ما تريد مما يتعلق بالجهاد ومن متعلقاته الوضع عند الأهل مَا فَاصْنَعْ بِهِ مَا شِئْتَ أي اصنع به ما تريد مما يتعلق بالجهاد ومن متعلقاته الوضع عند الأهل شِئْتَ فَاصْنَعْ بِهِ مَا شِئْتَ أي اصنع به ما تريد مما يتعلق بالجهاد ومن متعلقاته الوضع عند الأهل ، وَضَعْهُ عِنْدَ أَهْلِكَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1312)

حديث رقم : 2970

ضبط

حَمَلْتُ عَلَى فَرَسٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، فَرَأَيْتُهُ يُبَاعُ ، فَسَأَلْتُ النَّبِيَّ (ﷺ) آشْتَرِيهِ ؟ فَقَالَ : "‎لاَ تَشْتَرِهِ ، وَلاَ تَعُدْ فِي صَدَقَتِكَ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1313)

حديث رقم : 2971

ضبط

أَنَّ عُمَرَ بْنَ الخَطَّابِ حَمَلَ عَلَى فَرَسٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، فَوَجَدَهُ يُبَاعُ ، فَأَرَادَ أَنْ يَبْتَاعَهُ يَبْتَاعَهُ 'ابتاع : اشترى' ، فَسَأَلَ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) ، فَقَالَ : "‎لاَ تَبْتَعْهُ ، وَلاَ تَعُدْ فِي صَدَقَتِكَ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1313)

حديث رقم : 2975

ضبط

"‎لَوْلاَ أَنْ أَشُقَّ أَشُقَّ 'لولا أن أشق : أي لولا أن أثقِّل عليهم، من المشَقَّة وهي الشِّدّة' عَلَى أُمَّتِي مَا تَخَلَّفْتُ عَنْ سَرِيَّةٍ ، وَلَكِنْ لاَ أَجِدُ حَمُولَةً حَمُولَةً هي التي يحمل عليها ، وَلاَ أَجِدُ مَا أَحْمِلُهُمْ أَحْمِلُهُمْ 'حمل فلانا : وفر له ما يركبه ويحمل عليه متاعه' عَلَيْهِ ، وَيَشُقُّ عَلَيَّ أَنْ يَتَخَلَّفُوا عَنِّي ، وَلَوَدِدْتُ أَنِّي قَاتَلْتُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ، فَقُتِلْتُ ، ثُمَّ أُحْيِيتُ ثُمَّ قُتِلْتُ ، ثُمَّ أُحْيِيتُ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1313)