بَابُ الدُّعَاءِ عَلَى الْمُشْرِكِينَ بِالْهَزِيمَةِ وَالزَّلْزَلَةِ

حديث رقم : 2931

ضبط

لَمَّا كَانَ يَوْمُ يَوْمُ الأَحْزَابِ يوم غزوة الخندق الذي تجمعت فيه القبائل العربية على قتال المسلمين. الأَحْزَابِ يَوْمُ الأَحْزَابِ يوم غزوة الخندق الذي تجمعت فيه القبائل العربية على قتال المسلمين. قَالَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) : "‎مَلَأَ اللَّهُ بُيُوتَهُمْ وَقُبُورَهُمْ نَارًا ، شَغَلُونَا عَنِ الصَّلاَةِ الوُسْطَى الوُسْطَى صلاة العصر حَتَّى غَابَتِ الشَّمْسُ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1296)

حديث رقم : 2932

ضبط

كَانَ النَّبِيُّ (ﷺ) يَدْعُو فِي القُنُوتِ القُنُوتِ 'القنوت : الدعاء في الصلاة قبل الركوع أو بعده' "‎اللَّهُمَّ أَنْجِ سَلَمَةَ بْنَ هِشَامٍ ، اللَّهُمَّ أَنْجِ الوَلِيدَ بْنَ الوَلِيدِ ، اللَّهُمَّ أَنْجِ عَيَّاشَ بْنَ أَبِي رَبِيعَةَ ، اللَّهُمَّ أَنْجِ المُسْتَضْعَفِينَ مِنَ المُؤْمِنِينَ ، اللَّهُمَّ اشْدُدْ وَطْأَتَكَ وَطْأَتَكَ 'وطأتك : بطشك وعقوبتك' عَلَى مُضَرَ مُضَرَ علم على قريش. ، اللَّهُمَّ سِنِينَ سِنِينَ جمع سنة وهي القحط والغلاء. كَسِنِيِّ كَسِنِيِّ يُوسُفَ بن يعقوب عليه السلام من حيث القحط وقلة الأمطار والمراد السنون المذكورة بقوله تعالى { ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّا تُحْصِنُونَ }[يوسف: 48] (شداد) مجدبات صعاب. (ما قدمتم لهن) ما
ادخرتم في السنين المخصبات. (تحصنون) تحرزون وتخبئون للزراعة
يُوسُفَ كَسِنِيِّ يُوسُفَ بن يعقوب عليه السلام من حيث القحط وقلة الأمطار والمراد السنون المذكورة بقوله تعالى { ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّا تُحْصِنُونَ }[يوسف: 48] (شداد) مجدبات صعاب. (ما قدمتم لهن) ما
ادخرتم في السنين المخصبات. (تحصنون) تحرزون وتخبئون للزراعة
"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1296)