بَابُ مَنْ عَلَّقَ سَيْفَهُ بِالشَّجَرِ فِي السَّفَرِ عِنْدَ القَائِلَةِ

حديث رقم : 2910

ضبط

أَنَّ جَابِرَ بْنَ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا ، أَخْبَرَ : أَنَّهُ غَزَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) قِبَلَ قِبَلَ نَجْدٍ ناحيتها وهي ما بين الحجاز إلى الشام ومنها المدينة والطائف. نَجْدٍ قِبَلَ نَجْدٍ ناحيتها وهي ما بين الحجاز إلى الشام ومنها المدينة والطائف. ، فَلَمَّا قَفَلَ قَفَلَ 'قفل : عاد ورجع' رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) قَفَلَ قَفَلَ 'قفل : عاد ورجع' مَعَهُ ، فَأَدْرَكَتْهُمُ القَائِلَةُ القَائِلَةُ 'القائلة : الظهيرة ، أو : النوم بعد الظهيرة' فِي وَادٍ وَادٍ 'الوادي : كل منفرج بين الجبال والتلال ، يكون مسلكا للسيل ومنفذا' كَثِيرِ العِضَاهِ العِضَاهِ 'العضاه : نوع من الشجر عظيم له شوك' ، فَنَزَلَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) وَتَفَرَّقَ النَّاسُ يَسْتَظِلُّونَ بِالشَّجَرِ ، فَنَزَلَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) تَحْتَ سَمُرَةٍ سَمُرَةٍ شجرة. وَعَلَّقَ بِهَا سَيْفَهُ ، وَنِمْنَا نَوْمَةً ، فَإِذَا رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) يَدْعُونَا ، وَإِذَا عِنْدَهُ أَعْرَابِيٌّ أَعْرَابِيٌّ هو غورث بن الحارث. ، فَقَالَ : "‎إِنَّ هَذَا اخْتَرَطَ اخْتَرَطَ سل.
'اخترط السيف : استله من غمده'
عَلَيَّ سَيْفِي ، وَأَنَا نَائِمٌ ، فَاسْتَيْقَظْتُ وَهُوَ فِي يَدِهِ صَلْتًا صَلْتًا مصلتا بارزا ومستويا
'الصلت : المسلول والمنجرد من غمده'
، فَقَالَ : مَنْ يَمْنَعُكَ مِنِّي ؟ فَقُلْتُ : اللَّهُ ، - ثَلاَثًا -"
وَلَمْ يُعَاقِبْهُ وَجَلَسَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1287)