بَابُ اسْمِ الفَرَسِ وَالحِمَارِ

حديث رقم : 2854

ضبط

أَنَّهُ خَرَجَ مَعَ النَّبِيِّ (ﷺ) ، فَتَخَلَّفَ أَبُو قَتَادَةَ مَعَ بَعْضِ أَصْحَابِهِ ، وَهُمْ مُحْرِمُونَ وَهُوَ غَيْرُ مُحْرِمٍ ، فَرَأَوْا حِمَارًا وَحْشِيًّا قَبْلَ أَنْ يَرَاهُ ، فَلَمَّا رَأَوْهُ تَرَكُوهُ حَتَّى رَآهُ أَبُو قَتَادَةَ ، فَرَكِبَ فَرَسًا لَهُ يُقَالُ لَهُ الجَرَادَةُ ، فَسَأَلَهُمْ أَنْ يُنَاوِلُوهُ سَوْطَهُ سَوْطَهُ 'السوط : أداة جِلْدية تستخدم في الجَلْد والضرب' فَأَبَوْا فَأَبَوْا 'أبى : رفض وامتنع، واشتد على غيره' ، فَتَنَاوَلَهُ ، فَحَمَلَ فَعَقَرَهُ فَعَقَرَهُ 'العقر : الذبح' ، ثُمَّ أَكَلَ ، فَأَكَلُوا فَنَدِمُوا ، فَلَمَّا أَدْرَكُوهُ أَدْرَكُوهُ أي أدركوا النبي صلى الله عليه وسلم قَالَ : "‎هَلْ مَعَكُمْ مِنْهُ شَيْءٌ ؟" ، قَالَ : مَعَنَا رِجْلُهُ ، فَأَخَذَهَا النَّبِيُّ (ﷺ) فَأَكَلَهَاالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1264)

حديث رقم : 2855

ضبط

كَانَ لِلنَّبِيِّ (ﷺ) فِي حَائِطِنَا حَائِطِنَا هو البستان من النخل إذا كان له جدار.
'الحائط : البستان أو الحديقة وحوله جدار'
فَرَسٌ يُقَالُ لَهُ اللُّحَيْفُ اللُّحَيْفُ ومعناه طويل الذنب ، قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ : وَقَالَ بَعْضُهُمُ : اللُّخَيْفُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1264)

حديث رقم : 2856

ضبط

كُنْتُ رِدْفَ رِدْفَ راكبا خلفه.
'الردف : الراكب خلف قائد الدابة'
النَّبِيِّ (ﷺ) عَلَى حِمَارٍ يُقَالُ لَهُ عُفَيْرٌ عُفَيْرٌ من العفرة وهي حمرة يخالطها بياض. ، فَقَالَ : "‎يَا مُعَاذُ ، هَلْ تَدْرِي حَقَّ اللَّهِ عَلَى عِبَادِهِ ، وَمَا حَقُّ العِبَادِ عَلَى اللَّهِ ؟" ، قُلْتُ : اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ ، قَالَ : "‎فَإِنَّ حَقَّ اللَّهِ عَلَى العِبَادِ أَنْ يَعْبُدُوهُ وَلاَ وَلاَ يُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا أي وقد عبده حق عبادته بالتزام أمره واجتناب نهيه. يُشْرِكُوا وَلاَ يُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا أي وقد عبده حق عبادته بالتزام أمره واجتناب نهيه. بِهِ وَلاَ يُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا أي وقد عبده حق عبادته بالتزام أمره واجتناب نهيه. شَيْئًا وَلاَ يُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا أي وقد عبده حق عبادته بالتزام أمره واجتناب نهيه. ، وَحَقَّ العِبَادِ عَلَى اللَّهِ أَنْ لاَ يُعَذِّبَ مَنْ لاَ يُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا" ، فَقُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَفَلاَ أُبَشِّرُ بِهِ النَّاسَ ؟ قَالَ : "‎لاَ تُبَشِّرْهُمْ ، فَيَتَّكِلُوا فَيَتَّكِلُوا فيعتمدوا على ذلك ولا يجتهدوا في الخير والطاعة.
'الاتكال : الاعتماد على رحمة الله والتكاسل في العمل'
"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1264)

حديث رقم : 2857

ضبط

كَانَ فَزَعٌ بِالْمَدِينَةِ ، فَاسْتَعَارَ فَاسْتَعَارَ 'الاستعارة : استلاف الشيء لاستعماله والانتفاع به لمدة بلا مقابل' النَّبِيُّ (ﷺ) فَرَسًا لَنَا يُقَالُ لَهُ مَنْدُوبٌ ، فَقَالَ : "‎مَا رَأَيْنَا مِنْ فَزَعٍ وَإِنْ وَجَدْنَاهُ لَبَحْرًا لَبَحْرًا 'بحر : واسع الجَرْي'"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1265)