بَابُ الشَّجَاعَةِ فِي الحَرْبِ وَالجُبْنِ

حديث رقم : 2820

ضبط

كَانَ النَّبِيُّ (ﷺ) أَحْسَنَ النَّاسِ ، وَأَشْجَعَ النَّاسِ ، وَأَجْوَدَ النَّاسِ ، وَلَقَدْ فَزِعَ أَهْلُ المَدِينَةِ فَكَانَ النَّبِيُّ (ﷺ) سَبَقَهُمْ عَلَى فَرَسٍ ، وَقَالَ : وَجَدْنَاهُ بَحْرًا بَحْرًا 'بحر : واسع الجَرْي'المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1249)

حديث رقم : 2821

ضبط

أَخْبَرَنِي جُبَيْرُ بْنُ مُطْعِمٍ : أَنَّهُ بَيْنَمَا هُوَ يَسِيرُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) وَمَعَهُ النَّاسُ مَقْفَلَهُ مَقْفَلَهُ مرجعه من حنين سنة ثمان للهجرة وحنين واد بين مكة والطائف.
'قفل : عاد ورجع'
مِنْ حُنَيْنٍ ، فَعَلِقَهُ فَعَلِقَهُ النَّاسُ تعلقوا به. النَّاسُ فَعَلِقَهُ النَّاسُ تعلقوا به. يَسْأَلُونَهُ حَتَّى اضْطَرُّوهُ اضْطَرُّوهُ ألجؤوه. إِلَى سَمُرَةٍ سَمُرَةٍ شجرة طويلة قليلة الظل صغيرة الورق قصيرة الشوك.
'السَّمُر : هو ضربٌ من شجَرَ الطَّلح، الواحدة سَمُرة'
، فَخَطِفَتْ فَخَطِفَتْ رِدَاءَهُ الظاهر أن رداءه علق بشوك الشجرة فزال عن بدنه صلى الله عليه وسلم.
'الرداء : ما يوضع على أعالي البدن من الثياب'
رِدَاءَهُ فَخَطِفَتْ رِدَاءَهُ الظاهر أن رداءه علق بشوك الشجرة فزال عن بدنه صلى الله عليه وسلم.
'الرداء : ما يوضع على أعالي البدن من الثياب'
، فَوَقَفَ النَّبِيُّ (ﷺ) ، فَقَالَ : "‎أَعْطُونِي رِدَائِي ، لَوْ كَانَ لِي عَدَدُ هَذِهِ العِضَاهِ العِضَاهِ كل شجر عظيم له شوك.
'العضاه : نوع من الشجر عظيم له شوك'
نَعَمًا نَعَمًا إبلا وقيل هي الإبل والبقر والغنم.
'النعم : الإبل والشاء ، وقيل الإبل خاصة'
لَقَسَمْتُهُ بَيْنَكُمْ ، ثُمَّ لاَ تَجِدُونِي بَخِيلًا ، وَلاَ كَذُوبًا ، وَلاَ جَبَانًا"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1249)