بَابُ مَنْ لَمْ يَقْبَلِ الهَدِيَّةَ لِعِلَّةٍ

ضبط

وَقَالَ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ العَزِيزِ : كَانَتِ الهَدِيَّةُ الهَدِيَّةُ أي للنبي صلى الله عليه وسلم وأبي بكر وعمر رضي الله عنهم. فِي زَمَنِ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) هَدِيَّةً ، وَاليَوْمَ وَاليَوْمَ رِشْوَةٌ إذا أعطيت للحكام والموظفين رِشْوَةٌ وَاليَوْمَ رِشْوَةٌ إذا أعطيت للحكام والموظفينالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1135)

حديث رقم : 2596

ضبط

أَنَّهُ سَمِعَ الصَّعْبَ بْنَ جَثَّامَةَ اللَّيْثِيَّ - وَكَانَ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ (ﷺ) - يُخْبِرُ أَنَّهُ أَهْدَى لِرَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) حِمَارَ وَحْشٍ وَهُوَ بِالأَبْوَاءِ - أَوْ بِوَدَّانَ - وَهُوَ مُحْرِمٌ ، فَرَدَّهُ ، قَالَ صَعْبٌ : فَلَمَّا عَرَفَ عَرَفَ فِي وَجْهِي رَدَّهُ أثره وهو كراهتي لذلك. فِي عَرَفَ فِي وَجْهِي رَدَّهُ أثره وهو كراهتي لذلك. وَجْهِي عَرَفَ فِي وَجْهِي رَدَّهُ أثره وهو كراهتي لذلك. رَدَّهُ عَرَفَ فِي وَجْهِي رَدَّهُ أثره وهو كراهتي لذلك. هَدِيَّتِي قَالَ : "‎ لَيْسَ لَيْسَ بِنَا رَدٌّ عَلَيْكَ أي لم نرد عليك رغبة منا في ذلك وكرها لهديتك. بِنَا لَيْسَ بِنَا رَدٌّ عَلَيْكَ أي لم نرد عليك رغبة منا في ذلك وكرها لهديتك. رَدٌّ لَيْسَ بِنَا رَدٌّ عَلَيْكَ أي لم نرد عليك رغبة منا في ذلك وكرها لهديتك. عَلَيْكَ لَيْسَ بِنَا رَدٌّ عَلَيْكَ أي لم نرد عليك رغبة منا في ذلك وكرها لهديتك. وَلَكِنَّا حُرُمٌ حُرُمٌ محرمون"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1136)

حديث رقم : 2597

ضبط

اسْتَعْمَلَ اسْتَعْمَلَ وظف. النَّبِيُّ (ﷺ) رَجُلًا مِنَ الأَزْدِ ، يُقَالُ لَهُ ابْنُ الأُتْبِيَّةِ عَلَى الصَّدَقَةِ الصَّدَقَةِ الزكاة. ، فَلَمَّا قَدِمَ قَالَ : هَذَا هَذَا لَكُمْ ما جمعته زكاة تأخذونه لتعطوه الفقراء المستحقين. لَكُمْ هَذَا لَكُمْ ما جمعته زكاة تأخذونه لتعطوه الفقراء المستحقين. وَهَذَا أُهْدِيَ لِي ، قَالَ : "‎فَهَلَّا جَلَسَ فِي بَيْتِ أَبِيهِ أَوْ بَيْتِ أُمِّهِ ، فَيَنْظُرَ يُهْدَى لَهُ أَمْ لاَ ؟ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لاَ يَأْخُذُ أَحَدٌ مِنْهُ مِنْهُ من المال الذي يهدى له بسبب عمله ووظيفته. شَيْئًا إِلَّا جَاءَ جَاءَ بِهِ حشر مصاحبا له. بِهِ جَاءَ بِهِ حشر مصاحبا له. يَوْمَ القِيَامَةِ يَحْمِلُهُ عَلَى رَقَبَتِهِ ، إِنْ كَانَ بَعِيرًا بَعِيرًا 'البعير : ما صلح للركوب والحمل من الإبل ، وذلك إذا استكمل أربع سنوات ، ويقال للجمل والناقة' لَهُ رُغَاءٌ رُغَاءٌ صوت ذوات الخف.
'الرغاء : صوت الإبل'
، أَوْ بَقَرَةً لَهَا خُوَارٌ خُوَارٌ صوت البقر.
'الخوار : الصياح'
، أَوْ شَاةً تَيْعَرُ تَيْعَرُ من اليعار وهو صوت الشاة.
'اليعار : صوت الغنم'
"
، ثُمَّ رَفَعَ بِيَدِهِ حَتَّى رَأَيْنَا عُفْرَةَ عُفْرَةَ إِبْطَيْهِ بياض ما تحت الإبط وسمي عفرة لأنه بياض غير ناصع كأنه معفر بالتراب.
'العُفْرة : بياضٌ ليس بالنَّاصع، ولكنْ كلَون عفَر الأرض'
إِبْطَيْهِ عُفْرَةَ إِبْطَيْهِ بياض ما تحت الإبط وسمي عفرة لأنه بياض غير ناصع كأنه معفر بالتراب.
'العُفْرة : بياضٌ ليس بالنَّاصع، ولكنْ كلَون عفَر الأرض'
: "‎اللَّهُمَّ هَلْ بَلَّغْتُ ، اللَّهُمَّ هَلْ بَلَّغْتُ" ثَلاَثًا ثَلاَثًا أي كررها ثلاث مراتالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1136)