بَابُ قَوْلِ النَّبِيِّ (ﷺ) : "‎العَبِيدُ إِخْوَانُكُمْ فَأَطْعِمُوهُمْ مِمَّا تَأْكُلُونَ"

ضبط

وَقَوْلِهِ تَعَالَى : { وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلاَ تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ، وَبِالوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ، وَبِذِي القُرْبَى ، وَاليَتَامَى وَالمَسَاكِينِ وَالجَارِ ذِي القُرْبَى ، وَالجَارِ وَالجَارِ الجُنُبِ البعيد عنك في الجوار أو النسب أو كما فسره البخاري. الجُنُبِ وَالجَارِ الجُنُبِ البعيد عنك في الجوار أو النسب أو كما فسره البخاري. ، وَالصَّاحِبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ الرفيق الملازم في سفر أو غيره وقيل الزوجة. بِالْجَنْبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ الرفيق الملازم في سفر أو غيره وقيل الزوجة. ، وَابْنِ وَابْنِ السَّبِيلِ المنقطع في سفره. السَّبِيلِ وَابْنِ السَّبِيلِ المنقطع في سفره. ، وَمَا وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ من الأرقاء نساء أم رجالا مَلَكَتْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ من الأرقاء نساء أم رجالا أَيْمَانُكُمْ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ من الأرقاء نساء أم رجالا ، إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ مَنْ كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا }[النساء : 36] ، قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ : ذِي القُرْبَى : القَرِيبُ ، وَالجُنُبُ : الغَرِيبُ ، الجَارُ الجُنُبُ : يَعْنِي الصَّاحِبَ فِي السَّفَرِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1114)

حديث رقم : 2545

ضبط

رَأَيْتُ أَبَا ذَرٍّ الغِفَارِيَّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وَعَلَيْهِ حُلَّةٌ حُلَّةٌ 'الحُلَّة : ثوبَان من جنس واحد' ، وَعَلَى غُلاَمِهِ حُلَّةٌ حُلَّةٌ 'الحُلَّة : ثوبَان من جنس واحد' ، فَسَأَلْنَاهُ عَنْ ذَلِكَ ، فَقَالَ : إِنِّي سَابَبْتُ رَجُلًا ، فَشَكَانِي إِلَى النَّبِيِّ (ﷺ) ، فَقَالَ لِي النَّبِيُّ (ﷺ) : "‎ أَعَيَّرْتَهُ أَعَيَّرْتَهُ 'عيره : شتمه وسبه ووبخه' بِأُمِّهِ" ، ثُمَّ قَالَ : "‎إِنَّ إِخْوَانَكُمْ خَوَلُكُمْ خَوَلُكُمْ 'الخول : الخدم والعبيد' جَعَلَهُمُ اللَّهُ تَحْتَ أَيْدِيكُمْ ، فَمَنْ كَانَ أَخُوهُ تَحْتَ يَدِهِ ، فَلْيُطْعِمْهُ مِمَّا يَأْكُلُ ، وَلْيُلْبِسْهُ مِمَّا يَلْبَسُ ، وَلاَ تُكَلِّفُوهُمْ مَا يَغْلِبُهُمْ ، فَإِنْ كَلَّفْتُمُوهُمْ كَلَّفْتُمُوهُمْ 'كلف : حمل وأمر بما يشق عليه' مَا يَغْلِبُهُمْ فَأَعِينُوهُمْ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1114)