بَابٌ : أَيُّ الرِّقَابِ الرِّقَابِ جمع رقبة وهي العبد المملوك ذكرا أم أنثى. أَفْضَلُ أَفْضَلُ أكثر ثوابا في العتق.

حديث رقم : 2518

ضبط

سَأَلْتُ النَّبِيَّ (ﷺ) أَيُّ العَمَلِ أَفْضَلُ ؟ قَالَ : "‎إِيمَانٌ بِاللَّهِ ، وَجِهَادٌ فِي سَبِيلِهِ" ، قُلْتُ : فَأَيُّ الرِّقَابِ الرِّقَابِ جمع رقبة وهي العبد المملوك ذكرا أم أنثى. أَفْضَلُ أَفْضَلُ أكثر ثوابا في العتق. ؟ قَالَ : "‎أَعْلاَهَا ثَمَنًا ، وَأَنْفَسُهَا وَأَنْفَسُهَا التي يرغبها مالكوها أكثر من غيرها. عِنْدَ أَهْلِهَا" ، قُلْتُ : فَإِنْ لَمْ أَفْعَلْ ؟ قَالَ : "‎تُعِينُ ضَايِعًا ضَايِعًا 'ضَائع : ذو ضَيَاع من فقر أو عيال وغير ذلك' ، أَوْ تَصْنَعُ لِأَخْرَقَ لِأَخْرَقَ تساعد من لا يحسن الصناعة.
'الخُرْق بالضم : الجهل والحُمقُ'
"
، : قَالَ : فَإِنْ لَمْ أَفْعَلْ ؟ قَالَ : "‎تَدَعُ النَّاسَ مِنَ الشَّرِّ ، فَإِنَّهَا صَدَقَةٌ تَصَدَّقُ بِهَا عَلَى نَفْسِكَ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1103)