بَابُ صَبِّ الخَمْرِ فِي الطَّرِيقِ

حديث رقم : 2464

ضبط

كُنْتُ سَاقِيَ القَوْمِ فِي مَنْزِلِ أَبِي طَلْحَةَ ، وَكَانَ خَمْرُهُمْ خَمْرُهُمْ أصل الخمر من المخامرة وهي المخالطة سميت بها لمخالطتها العقل. ومن التخمير وهو التغطية سميت بها لتغطيتها العقل. يَوْمَئِذٍ الفَضِيخَ الفَضِيخَ شراب يتخذ من البسر المفضوخ من الفضخ وهو كسر الشيء الأجوف والبسر نوع من التمر.
'الفضيخ : شَراب يُتَّخَذ من البُسْر المفْضُوخ : أي المَشْدوخ'
، فَأَمَرَ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) مُنَادِيًا يُنَادِي : أَلاَ إِنَّ الخَمْرَ قَدْ حُرِّمَتْ قَالَ : فَقَالَ لِي أَبُو طَلْحَةَ : اخْرُجْ ، فَأَهْرِقْهَا فَأَهْرِقْهَا من الإهراق وهو الإسالة والصب وأصله الإراقة والهاء زائدة.
'الإراقة والهراقة : صب وسيلان الماء وكل مائع بشدة'
، فَخَرَجْتُ فَهَرَقْتُهَا فَهَرَقْتُهَا من الإهراق وهو الإسالة والصب وأصله الإراقة والهاء زائدة.
'الإراقة والهراقة : صب وسيلان الماء وكل مائع بشدة'
، فَجَرَتْ فِي سِكَكِ سِكَكِ جمع سكة وهي الطريق. المَدِينَةِ ، فَقَالَ بَعْضُ القَوْمِ : قَدْ قُتِلَ قَوْمٌ وَهِيَ وَهِيَ فِي بُطُونِهِمْ أي ولم يمض على شربهم لها زمن طويل. فِي وَهِيَ فِي بُطُونِهِمْ أي ولم يمض على شربهم لها زمن طويل. بُطُونِهِمْ وَهِيَ فِي بُطُونِهِمْ أي ولم يمض على شربهم لها زمن طويل. ، فَأَنْزَلَ اللَّهُ : { لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ جُنَاحٌ إثم. فِيمَا طَعِمُوا طَعِمُوا شربوا من الخمر قبل التحريم. }[المائدة : 93] الآيَةَ الآيَةَ (الآية) المائدة 93 . وتتمتها { لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُوا إِذَا مَا اتَّقَوا وَّآمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ ثُمَّ اتَّقَوا وَّآمَنُوا ثُمَّ اتَّقَوا وَّأَحْسَنُوا ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ }[المائدة : 93] المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1079)