بَابُ إِثْمِ مَنْ خَاصَمَ فِي بَاطِلٍ ، وَهُوَ يَعْلَمُهُ

حديث رقم : 2458

ضبط

أَنَّهُ سَمِعَ خُصُومَةً خُصُومَةً 'الخصومة : التنازع والاختلاف' بِبَابِ حُجْرَتِهِ ، فَخَرَجَ إِلَيْهِمْ فَقَالَ : "‎إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ بَشَرٌ لا أعلم الغيب وبواطن الأمور إلا ما أطلعني الله تعالى عليه ويطرأ علي ما يطرأ على البشر من أعراض لا تخل في كوني رسولا كالغضب والتأثر بظاهر الكلام. ، وَإِنَّهُ يَأْتِينِي الخَصْمُ الخَصْمُ المتخاصمون. ، فَلَعَلَّ بَعْضَكُمْ أَنْ يَكُونَ أَبْلَغَ أَبْلَغَ أفصح ببيان حجته.
'البلاغة : حسن العبارة وإيصال المعاني في أوضح صورة'
مِنْ بَعْضٍ ، فَأَحْسِبُ أَنَّهُ صَدَقَ ، فَأَقْضِيَ لَهُ بِذَلِكَ بِذَلِكَ بما ظهر لي من الحجة. ، فَمَنْ قَضَيْتُ قَضَيْتُ 'القَضاء : القَضاء في اللغة على وجوه : مَرْجعها إلى انقطاع الشيء وتَمامه وكلُّ ما أُحكِم عَملُه، أو أتمّ، أو خُتِم، أو أُدِّي، أو أُوجِبَ، أو أُعْلِم، أو أُنفِذَ، أو أُمْضيَ فقد قُضِيَ فقد قُضِي' لَهُ بِحَقِّ مُسْلِمٍ ، فَإِنَّمَا هِيَ قِطْعَةٌ قِطْعَةٌ مِنَ النَّارِ أي فهي حرام مآل آخذه إلى النار مِنَ قِطْعَةٌ مِنَ النَّارِ أي فهي حرام مآل آخذه إلى النار النَّارِ قِطْعَةٌ مِنَ النَّارِ أي فهي حرام مآل آخذه إلى النار ، فَلْيَأْخُذْهَا أَوْ فَلْيَتْرُكْهَا"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1076)