بَابُ كِتَابَةِ القَطَائِعِ

حديث رقم : 2377

ضبط

دَعَا النَّبِيُّ (ﷺ) الأَنْصَارَ لِيُقْطِعَ لِيُقْطِعَ يخصص لهم جزءا من المال الذي يجنى منها وقيل الظاهر أنه أراد أن يقطع لهم قطعة من أرضها.
'أقطعه : مَلَّكَهُ'
لَهُمْ بِالْبَحْرَيْنِ ، فَقَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، إِنْ فَعَلْتَ فَاكْتُبْ لِإِخْوَانِنَا مِنْ قُرَيْشٍ بِمِثْلِهَا ، فَلَمْ فَلَمْ يَكُنْ ذَلِكَ عِنْدَ النَّبِيِّ لم يكن عنده مثل ما يريد أن يقطعه الأنصار وقيل معناه لم يرد فعل ذلك لأنه كان أقطع المهاجرين أرض بني النضير يَكُنْ فَلَمْ يَكُنْ ذَلِكَ عِنْدَ النَّبِيِّ لم يكن عنده مثل ما يريد أن يقطعه الأنصار وقيل معناه لم يرد فعل ذلك لأنه كان أقطع المهاجرين أرض بني النضير ذَلِكَ فَلَمْ يَكُنْ ذَلِكَ عِنْدَ النَّبِيِّ لم يكن عنده مثل ما يريد أن يقطعه الأنصار وقيل معناه لم يرد فعل ذلك لأنه كان أقطع المهاجرين أرض بني النضير عِنْدَ فَلَمْ يَكُنْ ذَلِكَ عِنْدَ النَّبِيِّ لم يكن عنده مثل ما يريد أن يقطعه الأنصار وقيل معناه لم يرد فعل ذلك لأنه كان أقطع المهاجرين أرض بني النضير النَّبِيِّ فَلَمْ يَكُنْ ذَلِكَ عِنْدَ النَّبِيِّ لم يكن عنده مثل ما يريد أن يقطعه الأنصار وقيل معناه لم يرد فعل ذلك لأنه كان أقطع المهاجرين أرض بني النضير (ﷺ) ، فَقَالَ : "‎إِنَّكُمْ سَتَرَوْنَ بَعْدِي أَثَرَةً أَثَرَةً استئثارا والمعنى يفضل غيركم نفسه عليكم في أمور الدنيا ولا يجعل لكم منها نصيبا.
'الأثرة والاستئثار : الانفراد بالشيء دون الآخرين'
، فَاصْبِرُوا حَتَّى تَلْقَوْنِي"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1039)