بَابٌ فِى الشُّرْبِ ، وَمَنْ رَأَى صَدَقَةَ الْمَاءِ وَهِبَتَهُ وَوَصِيَّتَهُ جَائِزَةً، مَقْسُومًا كَانَ أَوْ غَيْرَ مَقْسُومٍ

ضبط

وَقَالَ عُثْمَانُ : قَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) : "‎مَنْ يَشْتَرِى بِئْرَ بِئْرَ رُومَةَ اسم لبئر معروفة في المدينة. رُومَةَ بِئْرَ رُومَةَ اسم لبئر معروفة في المدينة. فَيَكُونُ دَلْوُهُ دَلْوُهُ فِيهَا كَدِلاَءِ الْمُسْلِمِينَ يوقفها ويكون نصيبه منها كنصيب غيره من المسلمين دون مزية فِيهَا دَلْوُهُ فِيهَا كَدِلاَءِ الْمُسْلِمِينَ يوقفها ويكون نصيبه منها كنصيب غيره من المسلمين دون مزية كَدِلاَءِ دَلْوُهُ فِيهَا كَدِلاَءِ الْمُسْلِمِينَ يوقفها ويكون نصيبه منها كنصيب غيره من المسلمين دون مزية الْمُسْلِمِينَ دَلْوُهُ فِيهَا كَدِلاَءِ الْمُسْلِمِينَ يوقفها ويكون نصيبه منها كنصيب غيره من المسلمين دون مزية" فَاشْتَرَاهَا عُثْمَانُ رَضِىَ اللهُ عَنْهُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1029)

حديث رقم : 2351

ضبط

أُتِيَ النَّبِيُّ (ﷺ) بِقَدَحٍ ، فَشَرِبَ مِنْهُ ، وَعَنْ يَمِينِهِ غُلاَمٌ غُلاَمٌ هو الفضل بن عباس رضي الله عنهما. أَصْغَرُ القَوْمِ ، وَالأَشْيَاخُ وَالأَشْيَاخُ منهم خالد بن الوليد رضي الله عنه جمع شيخ وهو من طعن في السن. عَنْ يَسَارِهِ ، فَقَالَ : "‎يَا غُلاَمُ أَتَأْذَنُ لِي أَنْ أُعْطِيَهُ الأَشْيَاخَ" ، قَالَ : مَا كُنْتُ لِأُوثِرَ لِأُوثِرَ لأقدم على نفسي.
'أوثر : أفضل وأخص وأقدم'
بِفَضْلِي بِفَضْلِي بما فضل لي مِنْكَ أَحَدًا يَا رَسُولَ اللَّهِ ، فَأَعْطَاهُ إِيَّاهُ

حديث رقم : 2352

ضبط

أَنَّهَا حُلِبَتْ لِرَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) شَاةٌ دَاجِنٌ دَاجِنٌ هي التي تألف البيوت وتعلف فيها.
'الداجن : كل ما أَلِف البيوت وأقام بها من حيوان وطير'
، وَهِيَ فِي دَارِ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، وَشِيبَ وَشِيبَ 'الشوب : الخلط والمزج' لَبَنُهَا بِمَاءٍ مِنَ البِئْرِ الَّتِي فِي دَارِ أَنَسٍ ، فَأَعْطَى رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) القَدَحَ ، فَشَرِبَ مِنْهُ حَتَّى إِذَا نَزَعَ القَدَحَ مِنْ فِيهِ ، وَعَلَى يَسَارِهِ أَبُو بَكْرٍ ، وَعَنْ يَمِينِهِ أَعْرَابِيٌّ ، فَقَالَ عُمَرُ : وَخَافَ أَنْ يُعْطِيَهُ الأَعْرَابِيَّ ، أَعْطِ أَبَا بَكْرٍ يَا رَسُولَ اللَّهِ عِنْدَكَ ، فَأَعْطَاهُ الأَعْرَابِيَّ الَّذِي عَلَى يَمِينِهِ ، ثُمَّ قَالَ : الأَيْمَنَ الأَيْمَنَ فَالأَيْمَنَ أعطوا الأيمن ثم من على يمينه فَالأَيْمَنَ الأَيْمَنَ فَالأَيْمَنَ أعطوا الأيمن ثم من على يمينهالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1029)