بَابُ فَضْلِ الزَّرْعِ وَالغَرْسِ إِذَا أُكِلَ مِنْهُ

ضبط

وَقَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى : { أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَحْرُثُونَ تَحْرُثُونَ من الحراثة وهي حفر الأرض وإثارة ترابها لإلقاء البذار فيها. ، أَأَنْتُمْ تَزْرَعُونَهُ تَزْرَعُونَهُ تنبتونه. أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ ، لَوْ نَشَاءُ لَجَعَلْنَاهُ حُطَامًا حُطَامًا نباتا يابسا لا حب فيه هشيما لا ينتفع به }[الواقعة: 64]المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1014)

حديث رقم : 2320

ضبط

"‎مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَغْرِسُ يَغْرِسُ الغرس للشجر والزرع لغيره.
'غرس : زرع وثبت الشيء المغروس في الأرض'
غَرْسًا غَرْسًا 'الغرس : الشجر الذي يغرس ويزرع' ، أَوْ يَزْرَعُ زَرْعًا ، فَيَأْكُلُ مِنْهُ طَيْرٌ أَوْ إِنْسَانٌ أَوْ بَهِيمَةٌ بَهِيمَةٌ كل ذات قوائم أربع من دواب البحر والبر وكل حيوان لا يميز فهو بهيمة ، إِلَّا كَانَ لَهُ بِهِ صَدَقَةٌ"
، وَقَالَ لَنَا مُسْلِمٌ : حَدَّثَنَا أَبَانُ ، حَدَّثَنَا قَتَادَةُ ، حَدَّثَنَا أَنَسٌ ، عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ)المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1015)