بَابُ الوَكَالَةِ فِي الصَّرْفِ وَالمِيزَانِ

ضبط

وَقَدْ وَكَّلَ عُمَرُ ، وَابْنُ عُمَرَ فِي الصَّرْفِ الصَّرْفِ بيع النقد بالنقد بشروطهالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1006)

حديث رقم : 2302

ضبط

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) اسْتَعْمَلَ رَجُلًا رَجُلًا هو سواد بن غزية رضي الله عنه. عَلَى خَيْبَرَ ، فَجَاءَهُمْ بِتَمْرٍ جَنِيبٍ جَنِيبٍ تمر جيد. ، فَقَالَ : "‎أَكُلُّ تَمْرِ خَيْبَرَ هَكَذَا" ، فَقَالَ : إِنَّا لَنَأْخُذُ الصَّاعَ الصَّاعَ كيل يسع أربعة أمداد والمد إناء مكعب طوله 2.9 سم تقريبا.
'الصاع : مكيال المدينة تقدر به الحبوب وسعته أربعة أمداد ، والمد هو ما يملأ الكفين'
مِنْ هَذَا بِالصَّاعَ بِالصَّاعَ كيل يسع أربعة أمداد والمد إناء مكعب طوله 2.9 سم تقريبا.
'الصاع : مكيال المدينة تقدر به الحبوب وسعته أربعة أمداد ، والمد هو ما يملأ الكفين'
يْنِ ، وَ الصَّاعَ الصَّاعَ كيل يسع أربعة أمداد والمد إناء مكعب طوله 2.9 سم تقريبا.
'الصاع : مكيال المدينة تقدر به الحبوب وسعته أربعة أمداد ، والمد هو ما يملأ الكفين'
يْنِ بِالثَّلاَثَةِ ، فَقَالَ : "‎لاَ تَفْعَلْ ، بِعِ الجَمْعَ الجَمْعَ المختلط من التمر. بِالدَّرَاهِمِ ، ثُمَّ ابْتَعْ ابْتَعْ 'ابتع : اشتر وهو أمر بالابتياع أي الشراء' بِالدَّرَاهِمِ جَنِيبًا" ، وَقَالَ وَقَالَ فِي المِيزَانِ مِثْلَ ذَلِكَ أي إن الموزونات حكمها في الربا حكم المكيلات فِي وَقَالَ فِي المِيزَانِ مِثْلَ ذَلِكَ أي إن الموزونات حكمها في الربا حكم المكيلات المِيزَانِ وَقَالَ فِي المِيزَانِ مِثْلَ ذَلِكَ أي إن الموزونات حكمها في الربا حكم المكيلات مِثْلَ وَقَالَ فِي المِيزَانِ مِثْلَ ذَلِكَ أي إن الموزونات حكمها في الربا حكم المكيلات ذَلِكَ وَقَالَ فِي المِيزَانِ مِثْلَ ذَلِكَ أي إن الموزونات حكمها في الربا حكم المكيلاتالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 1006)