بَابُ مَا يُذْكَرُ فِي بَيْعِ الطَّعَامِ وَالحُكْرَةِ الحُكْرَةِ حبس الطعام والسلع عن البيع حتى يرتفع سعرها فيبيعها وهو الاحتكار

حديث رقم : 2131

ضبط

رَأَيْتُ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ الطَّعَامَ مُجَازَفَةً مُجَازَفَةً بلا كيل ولا وزن ولا تقدير.
'المجازفة : بيع الشيء أو شراؤه بلا وزن ولا كيل'
، يُضْرَبُونَ يُضْرَبُونَ تأديبا وتعزيرا. عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) ، أَنْ أَنْ يَبِيعُوهُ كي لا يبيعوه. يَبِيعُوهُ أَنْ يَبِيعُوهُ كي لا يبيعوه. حَتَّى يُؤْوُوهُ يُؤْوُوهُ يقبضوه وينقلوه.
'أوى وآوى : ضم وانضم ، وجمع ، حمى ، ورجع ، ورَدَّ ، ولجأ ، واعتصم ، ووَارَى ، ويستخدم كل من الفعلين لازما ومتعديا ويعطي كل منهما معنى الآخر'
إِلَى رِحَالِهِمْ رِحَالِهِمْ منازلهمالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 935)

حديث رقم : 2132

ضبط

عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) ، نَهَى أَنْ يَبِيعَ الرَّجُلُ طَعَامًا حَتَّى يَسْتَوْفِيَهُ يَسْتَوْفِيَهُ 'يستوفيه : يقبضه قبضا وافيا' قُلْتُ لِابْنِ عَبَّاسٍ : كَيْفَ كَيْفَ ذَاكَ ما حال هذا البيع حتى نهي عنه. ذَاكَ كَيْفَ ذَاكَ ما حال هذا البيع حتى نهي عنه. ؟ قَالَ : ذَاكَ دَرَاهِمُ دَرَاهِمُ بِدَرَاهِمَ تقديره أن يشتري من إنسان طعاما بدرهم إلى أجل فإذا باعه منه أو من غيره بدرهمين مثلا قبل أن يقبضه فلا يجوز لأنه في التقدير بيع درهم بدرهم والطعام غائب كأنه باعه درهمه الذي اشترى به الطعام بدرهمين وهو ربا لا يجوز. بِدَرَاهِمَ دَرَاهِمُ بِدَرَاهِمَ تقديره أن يشتري من إنسان طعاما بدرهم إلى أجل فإذا باعه منه أو من غيره بدرهمين مثلا قبل أن يقبضه فلا يجوز لأنه في التقدير بيع درهم بدرهم والطعام غائب كأنه باعه درهمه الذي اشترى به الطعام بدرهمين وهو ربا لا يجوز. وَالطَّعَامُ مُرْجَأٌ مُرْجَأٌ 'المرجأ : المؤخر' قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ (مُرْجَئُونَ) : مُؤَخَّرُونَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 935)