بَابُ التِّجَارَةِ فِي البَرِّ

ضبط

وَقَوْلِهِ : { رِجَالٌ لاَ تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ تِجَارَةٌ شراء أو البيع والشراء في السفر. وَلاَ بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ }[النور: 37] وَقَالَ قَتَادَةُ : كَانَ القَوْمُ القَوْمُ المراد الصحابة رضي الله عنهم. يَتَبَايَعُونَ وَيَتَّجِرُونَ ، وَلَكِنَّهُمْ إِذَا نَابَهُمْ نَابَهُمْ حضرهم حق من حقوق الله تعالى كإقامة الصلاة بادروا لأدائه حَقٌّ مِنْ حُقُوقِ اللَّهِ ، لَمْ تُلْهِهِمْ تِجَارَةٌ تِجَارَةٌ شراء أو البيع والشراء في السفر. وَلاَ بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ ، حَتَّى يُؤَدُّوهُ إِلَى اللَّهِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 902)

حديث رقم : 2060

ضبط

كُنْتُ أَتَّجِرُ فِي الصَّرْفِ الصَّرْفِ بيع النقد بعضه ببعض كالذهب بالذهب أو بالفضة ومثله بيع العملات الورقية كذلك. ، فَسَأَلْتُ زَيْدَ بْنَ أَرْقَمَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، فَقَالَ : قَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) ، ح وحَدَّثَنِي الفَضْلُ بْنُ يَعْقُوبَ ، حَدَّثَنَا الحَجَّاجُ بْنُ مُحَمَّدٍ ، قَالَ : ابْنُ جُرَيْجٍ ، أَخْبَرَنِي عَمْرُو بْنُ دِينَارٍ ، وَعَامِرُ بْنُ مُصْعَبٍ : أَنَّهُمَا سَمِعَا أَبَا المِنْهَالِ ، يَقُولُ : سَأَلْتُ البَرَاءَ بْنَ عَازِبٍ ، وَزَيْدَ بْنَ أَرْقَمَ عَنِ الصَّرْفِ الصَّرْفِ بيع النقد بعضه ببعض كالذهب بالذهب أو بالفضة ومثله بيع العملات الورقية كذلك. ، فَقَالاَ : كُنَّا تَاجِرَيْنِ عَلَى عَهْدِ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) ، فَسَأَلْنَا رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) عَنِ الصَّرْفِ الصَّرْفِ بيع النقد بعضه ببعض كالذهب بالذهب أو بالفضة ومثله بيع العملات الورقية كذلك. ، فَقَالَ : "‎إِنْ كَانَ يَدًا يَدًا بِيَدٍ يقبض كل من المتعاقدين البدل من الآخر في المجلس. بِيَدٍ يَدًا بِيَدٍ يقبض كل من المتعاقدين البدل من الآخر في المجلس. فَلاَ بَأْسَ ، وَإِنْ كَانَ نَسَاءً نَسَاءً متأخرا فَلاَ يَصْلُحُ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 902)