بَابُ إِذَا صَامَ أَيَّامًا مِنْ رَمَضَانَ ثُمَّ سَافَرَ

حديث رقم : 1944

ضبط

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) خَرَجَ إِلَى مَكَّةَ فِي رَمَضَانَ ، فَصَامَ حَتَّى بَلَغَ بَلَغَ 'بلغ : وصل' الكَدِيدَ ، أَفْطَرَ ، فَأَفْطَرَ النَّاسُ ، قَالَ أَبُو عَبْدِ اللَّهِ : وَالكَدِيدُ : مَاءٌ بَيْنَ عُسْفَانَ عُسْفَانَ قرية بين مكة والمدينة. وَ قُدَيْدٍ قُدَيْدٍ موضع قريب من مكةالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 853)

حديث رقم : 1945

ضبط

خَرَجْنَا مَعَ النَّبِيِّ (ﷺ) فِي بَعْضِ أَسْفَارِهِ فِي يَوْمٍ حَارٍّ حَتَّى يَضَعَ الرَّجُلُ يَدَهُ عَلَى رَأْسِهِ مِنْ شِدَّةِ الحَرِّ ، وَمَا فِينَا صَائِمٌ إِلَّا إِلَّا مَا كَانَ مِنَ النَّبِيِّ (ﷺ) ، وَابْنِ رَوَاحَةَ أي ما وجد منهما فإنهما كانا صائمين مَا إِلَّا مَا كَانَ مِنَ النَّبِيِّ (ﷺ) ، وَابْنِ رَوَاحَةَ أي ما وجد منهما فإنهما كانا صائمين كَانَ إِلَّا مَا كَانَ مِنَ النَّبِيِّ (ﷺ) ، وَابْنِ رَوَاحَةَ أي ما وجد منهما فإنهما كانا صائمين مِنَ إِلَّا مَا كَانَ مِنَ النَّبِيِّ (ﷺ) ، وَابْنِ رَوَاحَةَ أي ما وجد منهما فإنهما كانا صائمين النَّبِيِّ إِلَّا مَا كَانَ مِنَ النَّبِيِّ (ﷺ) ، وَابْنِ رَوَاحَةَ أي ما وجد منهما فإنهما كانا صائمين (ﷺ) إِلَّا مَا كَانَ مِنَ النَّبِيِّ (ﷺ) ، وَابْنِ رَوَاحَةَ أي ما وجد منهما فإنهما كانا صائمين ، إِلَّا مَا كَانَ مِنَ النَّبِيِّ (ﷺ) ، وَابْنِ رَوَاحَةَ أي ما وجد منهما فإنهما كانا صائمين وَابْنِ إِلَّا مَا كَانَ مِنَ النَّبِيِّ (ﷺ) ، وَابْنِ رَوَاحَةَ أي ما وجد منهما فإنهما كانا صائمين رَوَاحَةَ إِلَّا مَا كَانَ مِنَ النَّبِيِّ (ﷺ) ، وَابْنِ رَوَاحَةَ أي ما وجد منهما فإنهما كانا صائمينالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 854)