بَابُ إِذَا جَامَعَ فِي رَمَضَانَ

ضبط

وَيُذْكَرُ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَفَعَهُ رَفَعَهُ أي إلى النبي صلى الله عليه وسلم وليس هو من كلام أبي هريرة رضي الله عنه. : "‎مَنْ أَفْطَرَ يَوْمًا مِنْ رَمَضَانَ مِنْ غَيْرِ عُذْرٍ وَلاَ مَرَضٍ ، لَمْ لَمْ يَقْضِهِ صِيَامُ الدَّهْرِ لم يعوض عليه ما فاته من الأجر والفضيلة يَقْضِهِ لَمْ يَقْضِهِ صِيَامُ الدَّهْرِ لم يعوض عليه ما فاته من الأجر والفضيلة صِيَامُ لَمْ يَقْضِهِ صِيَامُ الدَّهْرِ لم يعوض عليه ما فاته من الأجر والفضيلة الدَّهْرِ لَمْ يَقْضِهِ صِيَامُ الدَّهْرِ لم يعوض عليه ما فاته من الأجر والفضيلة وَإِنْ صَامَهُ" ، وَبِهِ قَالَ ابْنُ مَسْعُودٍ وَقَالَ سَعِيدُ بْنُ المُسَيِّبِ ، وَالشَّعْبِيُّ ، وَابْنُ جُبَيْرٍ ، وَإِبْرَاهِيمُ ، وَقَتَادَةُ ، وَحَمَّادٌ : يَقْضِي يَوْمًا مَكَانَهُالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 849)

حديث رقم : 1935

ضبط

إِنَّ رَجُلًا رَجُلًا هو سلمة بن صخر البياضي. أَتَى النَّبِيَّ (ﷺ) فَقَالَ : إِنَّهُ احْتَرَقَ احْتَرَقَ ارتكب ما يعاقب عليه بالاحتراق في النار. ، قَالَ : "‎مَا لَكَ ؟" ، قَالَ : أَصَبْتُ أَصَبْتُ كناية عن جماعه لزوجته.
'أصاب : جَامَعَ'
أَهْلِي فِي رَمَضَانَ ، فَأُتِيَ النَّبِيُّ (ﷺ) بِمِكْتَلٍ بِمِكْتَلٍ وعاء يحمل فيه مثل القفة.
'المكتل : الزنبيل أي السلة أو القفة الضخمة تصنع من الخوص'
يُدْعَى العَرَقَ العَرَقَ قيل هو أكبر من المكتل.
'العرق : وعاء يصنع من الخوص تكال به الأشياء'
، فَقَالَ : "‎أَيْنَ المُحْتَرِقُ؟" قَالَ : أَنَا ، قَالَ : "‎تَصَدَّقْ بِهَذَا"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 849)