بَابُ مَنْ رَغِبَ عَنِ المَدِينَةِ

حديث رقم : 1874

ضبط

"‎يَتْرُكُونَ المَدِينَةَ عَلَى عَلَى خَيْرِ مَا كَانَتْ من العمارة وكثرة الثمار وحسن المنظر. خَيْرِ عَلَى خَيْرِ مَا كَانَتْ من العمارة وكثرة الثمار وحسن المنظر. مَا عَلَى خَيْرِ مَا كَانَتْ من العمارة وكثرة الثمار وحسن المنظر. كَانَتْ عَلَى خَيْرِ مَا كَانَتْ من العمارة وكثرة الثمار وحسن المنظر. ، لاَ يَغْشَاهَا يَغْشَاهَا يسكنها ويأتي إليها.
'الغشيان : إتيان الرجل المرأة وجماعها'
إِلَّا العَوَافِ العَوَافِ جمع عافية وهي التي تطلب القوت والرزق من الدواب والطير. - يُرِيدُ عَوَافِيَ السِّبَاعِ وَالطَّيْرِ - وَآخِرُ مَنْ يُحْشَرُ رَاعِيَانِ مِنْ مُزَيْنَةَ ، يُرِيدَانِ المَدِينَةَ ، يَنْعِقَانِ يَنْعِقَانِ 'النعيق : الصياح' بِغَنَمِهِمَا فَيَجِدَانِهَا وَحْشًا وَحْشًا خالية ليس فيها أحد. ، حَتَّى إِذَا بَلَغَا ثَنِيَّةَ ثَنِيَّةَ الوَدَاعِ عقبة عند حرم المدينة من جهة الشام سميت بذلك لأن الخارج من المدينة كان يمشي معه المودعون إليها. الوَدَاعِ ثَنِيَّةَ الوَدَاعِ عقبة عند حرم المدينة من جهة الشام سميت بذلك لأن الخارج من المدينة كان يمشي معه المودعون إليها. ، خَرَّا خَرَّا 'خر : سقط وهوى بسرعة' عَلَى وُجُوهِهِمَا"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 821)

حديث رقم : 1875

ضبط

"‎تُفْتَحُ اليَمَنُ ، فَيَأْتِي قَوْمٌ يُبِسُّونَ يُبِسُّونَ 'يبسون : يسوقون إبلهم ودوابهم راحلين من المدينة' ، فَيَتَحَمَّلُونَ بِأَهْلِهِمْ وَمَنْ أَطَاعَهُمْ ، وَالمَدِينَةُ خَيْرٌ لَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ، وَتُفْتَحُ الشَّأْمُ ، فَيَأْتِي قَوْمٌ يُبِسُّونَ يُبِسُّونَ 'يبسون : يسوقون إبلهم ودوابهم راحلين من المدينة' ، فَيَتَحَمَّلُونَ بِأَهْلِيهِمْ وَمَنْ أَطَاعَهُمْ ، وَالمَدِينَةُ خَيْرٌ لَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ ، وَتُفْتَحُ العِرَاقُ ، فَيَأْتِي قَوْمٌ يُبِسُّونَ يُبِسُّونَ 'يبسون : يسوقون إبلهم ودوابهم راحلين من المدينة' ، فَيَتَحَمَّلُونَ بِأَهْلِيهِمْ وَمَنْ أَطَاعَهُمْ ، وَالمَدِينَةُ خَيْرٌ لَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 822)