بَابُ حَجِّ النِّسَاءِ

حديث رقم : 1860

ضبط

أَذِنَ عُمَرُ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، لِأَزْوَاجِ النَّبِيِّ (ﷺ) فِي آخِرِ حَجَّةٍ حَجَّهَا ، فَبَعَثَ فَبَعَثَ كانا يقومان بشؤونهن دون مخالطة بل ثبت أنهن نزلن في الشعب ونزل عبد الرحمن وعثمان في آخره. وجاز لهن السفر بدون محرم لوجود نسوة ثقات وقيل لأن جميع المسلمين محارم لهن إذ لا يجوز لأحد أن يتزوج إحدى زوجاته صلى الله عليه وسلم مَعَهُنَّ عُثْمَانَ بْنَ عَفَّانَ ، وَعَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ عَوْفٍالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 816)

حديث رقم : 1861

ضبط

عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ المُؤْمِنِينَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ، قَالَتْ : قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ ، أَلاَ نَغْزُو نَغْزُو نخرج للجهاد ونقاتل معكم الكفار وَنُجَاهِدُ مَعَكُمْ ؟ فَقَالَ : "‎لَكِنَّ أَحْسَنَ الجِهَادِ وَأَجْمَلَهُ الحَجُّ ، حَجٌّ مَبْرُورٌ مَبْرُورٌ 'المبرور : الذي لا يخالطه شيء من المآثِم ، وقيل هو المقبول'" ، فَقَالَتْ عَائِشَةُ فَلاَ أَدَعُ الحَجَّ بَعْدَ إِذْ سَمِعْتُ هَذَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ)المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 816)

حديث رقم : 1862

ضبط

"‎لاَ تُسَافِرِ المَرْأَةُ إِلَّا مَعَ ذِي مَحْرَمٍ مَحْرَمٍ هو كل ما يحرم عليها التزوج منه حرمة مؤبدة وكره مالك رحمه الله تعالى سفرها مع ابن زوجها وإن كان ذا محرم منها على التأبيد لفساد الناس.
'الْمَحرم : من لا يَحِلُّ له نكاح المرأة من أقاربها كالأبِ والابن والأخ والعم ومن يَجْري مَجْراهُم'
، وَلاَ يَدْخُلُ عَلَيْهَا رَجُلٌ إِلَّا وَمَعَهَا مَحْرَمٌ"
، فَقَالَ رَجُلٌ : يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي أُرِيدُ أَنْ أَخْرُجَ فِي جَيْشِ كَذَا وَكَذَا ، وَامْرَأَتِي تُرِيدُ الحَجَّ ، فَقَالَ : "‎اخْرُجْ مَعَهَا"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 816)

حديث رقم : 1863

ضبط

لَمَّا رَجَعَ النَّبِيُّ (ﷺ) مِنْ حَجَّتِهِ قَالَ لِأُمِّ سِنَانٍ الأَنْصَارِيَّةِ : "‎مَا مَنَعَكِ مِنَ الحَجِّ ؟" ، قَالَتْ : أَبُو فُلاَنٍ ، تَعْنِي زَوْجَهَا ، كَانَ لَهُ نَاضِحَانِ حَجَّ عَلَى أَحَدِهِمَا ، وَالآخَرُ يَسْقِي أَرْضًا لَنَا ، قَالَ : "‎فَإِنَّ عُمْرَةً فِي رَمَضَانَ تَقْضِي تَقْضِي حَجَّةً أَوْ حَجَّةً مَعِي أي يعدل ثوابها ثواب حجة معي حَجَّةً تَقْضِي حَجَّةً أَوْ حَجَّةً مَعِي أي يعدل ثوابها ثواب حجة معي أَوْ تَقْضِي حَجَّةً أَوْ حَجَّةً مَعِي أي يعدل ثوابها ثواب حجة معي حَجَّةً تَقْضِي حَجَّةً أَوْ حَجَّةً مَعِي أي يعدل ثوابها ثواب حجة معي مَعِي تَقْضِي حَجَّةً أَوْ حَجَّةً مَعِي أي يعدل ثوابها ثواب حجة معي" ، رَوَاهُ ابْنُ جُرَيْجٍ ، عَنْ عَطَاءٍ ، سَمِعْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) ، وَقَالَ عُبَيْدُ اللَّهِ ، عَنْ عَبْدِ الكَرِيمِ ، عَنْ عَطَاءٍ ، عَنْ جَابِرٍ ، عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ)المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 817)

حديث رقم : 1864

ضبط

سَمِعْتُ أَبَا سَعِيدٍ ، وَقَدْ غَزَا مَعَ النَّبِيِّ (ﷺ) ثِنْتَيْ عَشْرَةَ غَزْوَةً ، قَالَ : أَرْبَعٌ سَمِعْتُهُنَّ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) ، أَوْ قَالَ : - يُحَدِّثُهُنَّ عَنِ النَّبِيِّ (ﷺ) - ، فَأَعْجَبْنَنِي وَآنَقْنَنِي وَآنَقْنَنِي 'آنقنني : أعجبنني وإنما كرر المعنى لاختلاف اللفظ ، والعرب تفعل ذلك كثيراً للبيان والتوكيد' : "‎أَنْ لاَ تُسَافِرَ امْرَأَةٌ مَسِيرَةَ مَسِيرَةَ 'المسيرة : مسافة السير ومدته' يَوْمَيْنِ لَيْسَ مَعَهَا زَوْجُهَا ، أَوْ ذُو مَحْرَمٍ ، وَلاَ صَوْمَ يَوْمَيْنِ الفِطْرِ وَالأَضْحَى ، وَلاَ صَلاَةَ بَعْدَ صَلاَتَيْنِ بَعْدَ العَصْرِ حَتَّى تَغْرُبَ الشَّمْسُ ، وَبَعْدَ الصُّبْحِ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ ، وَلاَ تُشَدُّ تُشَدُّ 'الشد : التهيؤ للسفر والاستعداد له بالعدة والزاد' الرِّحَالُ الرِّحَالُ 'الرحل : كل شيء يعد للرحيل من وعاء للمتاع ومركب للبعير ونحو ذلك' إِلَّا إِلَى ثَلاَثَةِ مَسَاجِدَ : مَسْجِدِ الحَرَامِ ، وَمَسْجِدِي ، وَمَسْجِدِ الأَقْصَى"المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 817)