بَابٌ : إِذَا أَهْدَى لِلْمُحْرِمِ حِمَارًا وَحْشِيًّا حَيًّا لَمْ يَقْبَلْ

حديث رقم : 1825

ضبط

عَنِ الصَّعْبِ بْنِ جَثَّامَةَ اللَّيْثِيِّ ، أَنَّهُ أَهْدَى لِرَسُولِ اللَّهِ (ﷺ) حِمَارًا وَحْشِيًّا ، وَهُوَ بِالأَبْوَاءِ بِالأَبْوَاءِ اسم موضع بين مكة والمدينة سميت بذلك لتبوء السيول بها. ، أَوْ بِوَدَّانَ بِوَدَّانَ موضع بين الأبواء والجحفة. ، فَرَدَّهُ عَلَيْهِ ، فَلَمَّا رَأَى مَا مَا فِي وَجْهِهِ أي من الكراهية والحزن. فِي مَا فِي وَجْهِهِ أي من الكراهية والحزن. وَجْهِهِ مَا فِي وَجْهِهِ أي من الكراهية والحزن. قَالَ : "‎إِنَّا لَمْ نَرُدَّهُ عَلَيْكَ إِلَّا أَنَّا حُرُمٌ حُرُمٌ محرمون ويمتنع علينا أخذ الصيد.
'حُرُم : محرمون'
"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 802)