بَابُ قَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى : { أَوْ صَدَقَةٍ }[البقرة: 196] وَهِيَ إِطْعَامُ سِتَّةِ مَسَاكِينَ

حديث رقم : 1815

ضبط

وَقَفَ عَلَيَّ رَسُولُ اللَّهِ (ﷺ) بِالحُدَيْبِيَةِ وَرَأْسِي يَتَهَافَتُ يَتَهَافَتُ يتساقط منه القمل شيئا فشيئا.
'التهافت : التساقط والتتابع'
قَمْلًا ، فَقَالَ : "‎يُؤْذِيكَ هَوَامُّكَ هَوَامُّكَ 'الهوام : جمع هامَّة وهي كل ذات سم يقتل ، وأيضا ما يدب من الحيوان وإن لم يقتل كالحشرات ، والمراد هنا القمل' ؟" ، قُلْتُ : نَعَمْ ، قَالَ : "‎فَاحْلِقْ رَأْسَكَ" ، أَوْ - قَالَ : "‎احْلِقْ" - ، قَالَ : فِيَّ نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ { فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِنْ رَأْسِهِ }[البقرة: 196] إِلَى آخِرِهَا ، فَقَالَ النَّبِيُّ (ﷺ) : "‎صُمْ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ ، أَوْ تَصَدَّقْ بِفَرَقٍ بِفَرَقٍ مكيال كان معروفا في المدينة ويساوي تسعة ألتار تقريبا.
'الفرق : مكيال يسع ستة عشر رطلا وهي اثنا عشر مدا أو ثلاثة آصع عند أهل الحجاز'
بَيْنَ سِتَّةٍ ، أَوْ انْسُكْ انْسُكْ بِمَا تَيَسَّرَ اذبح ما تيسر لك من أنواع الهدي بِمَا انْسُكْ بِمَا تَيَسَّرَ اذبح ما تيسر لك من أنواع الهدي تَيَسَّرَ انْسُكْ بِمَا تَيَسَّرَ اذبح ما تيسر لك من أنواع الهدي"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 797)