بَابٌ : السَّفَرُ قِطْعَةٌ مِنَ العَذَابِ

حديث رقم : 1804

ضبط

"‎السَّفَرُ قِطْعَةٌ قِطْعَةٌ مِنَ العَذَابِ جزء ونوع من العذاب لما فيه من الألم الناشئ عن المشقة بسبب. مِنَ قِطْعَةٌ مِنَ العَذَابِ جزء ونوع من العذاب لما فيه من الألم الناشئ عن المشقة بسبب. العَذَابِ قِطْعَةٌ مِنَ العَذَابِ جزء ونوع من العذاب لما فيه من الألم الناشئ عن المشقة بسبب. ، يَمْنَعُ يَمْنَعُ أَحَدَكُمْ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ وَنَوْمَهُ يؤخره عن وقته المألوف ولا يحصل له منه القدر الكافي أو اللذة المعتادة. أَحَدَكُمْ يَمْنَعُ أَحَدَكُمْ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ وَنَوْمَهُ يؤخره عن وقته المألوف ولا يحصل له منه القدر الكافي أو اللذة المعتادة. طَعَامَهُ يَمْنَعُ أَحَدَكُمْ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ وَنَوْمَهُ يؤخره عن وقته المألوف ولا يحصل له منه القدر الكافي أو اللذة المعتادة. وَشَرَابَهُ يَمْنَعُ أَحَدَكُمْ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ وَنَوْمَهُ يؤخره عن وقته المألوف ولا يحصل له منه القدر الكافي أو اللذة المعتادة. وَنَوْمَهُ يَمْنَعُ أَحَدَكُمْ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ وَنَوْمَهُ يؤخره عن وقته المألوف ولا يحصل له منه القدر الكافي أو اللذة المعتادة. ، فَإِذَا قَضَى نَهْمَتَهُ نَهْمَتَهُ أنهى حاجته التي سافر من أجلها.
'النهمة : بلوغ الهمة في الشيء'
، فَلْيُعَجِّلْ إِلَى أَهْلِهِ"
المصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 792)