بَابُ مَنْ تَبَرَّزَ عَلَى لَبِنَتَيْنِ لَبِنَتَيْنِ مثنى لبنة وهي ما يصنع للبناء من الطين أو غيره.
'اللَّبِنَة : واحدة اللَّبِن وهي التي يُبْنَى بها الجِدَار'

حديث رقم : 145

ضبط

أَنَّهُ كَانَ يَقُولُ : إِنَّ نَاسًا يَقُولُونَ إِذَا قَعَدْتَ عَلَى حَاجَتِكَ فَلاَ تَسْتَقْبِلِ الْقِبْلَةَ وَلاَ بَيْتَ الْمَقْدِسِ ، فَقَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ : لَقَدْ ارْتَقَيْتُ ارْتَقَيْتُ 'الارتقاء : الصعود إلى أعلى والارتفاع' يَوْمًا عَلَى ظَهْرِ بَيْتٍ لَنَا ، فَرَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ (ﷺ) عَلَى لَبِنَتَيْنِ لَبِنَتَيْنِ مثنى لبنة وهي ما يصنع للبناء من الطين أو غيره.
'اللَّبِنَة : واحدة اللَّبِن وهي التي يُبْنَى بها الجِدَار'
، مُسْتَقْبِلًا بَيْتَ الْمَقْدِسِ لِحَاجَتِهِ وَقَالَ : "‎ لَعَلَّكَ لَعَلَّكَ الخطاب لواسع والقائل ابن عمر. مِنَ الَّذِينَ يُصَلُّونَ عَلَى أَوْرَاكِهِمْ أَوْرَاكِهِمْ جمع ورك وهو ما فوق الفخذ. والمعنى يلصوق بطونهم بأفخاذهم حال السجود وهو خلاف الهيئة المطلوبة وهي المجافاة بينها ؟" فَقُلْتُ : لاَ أَدْرِي وَاللَّهِ، قَالَ مَالِكٌ : يَعْنِي الَّذِي يُصَلِّي وَلاَ يَرْتَفِعُ عَنِ الْأَرْضِ ، يَسْجُدُ وَهُوَ لاَصِقٌ بِالْأَرْضِالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 85)