بَابُ التَّهْجِيرِ بِالرَّوَاحِ يَوْمَ عَرَفَةَ

ضبط

حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ يُوسُفَ ، أَخْبَرَنَا مَالِكٌ ، عَنْ ابْنِ شِهَابٍ ، عَنْ سَالِمٍ ، قَالَ : كَتَبَ عَبْدُ الْمَلِكِ إِلَى الْحَجَّاجِ : أَنْ لَا يُخَالِفَ ابْنَ عُمَرَ فِي الْحَجِّ ، فَجَاءَ ابْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ وَأَنَا مَعَهُ يَوْمَ عَرَفَةَ حِينَ زَالَتْ الشَّمْسُ ، فَصَاحَ عِنْدَ سُرَادِقِ سُرَادِقِ ما يحيط بالخيمة وله باب بدخل منه إلى الخيمة. الْحَجَّاجِ ، فَخَرَجَ وَعَلَيْهِ مِلْحَفَةٌ مِلْحَفَةٌ إزار كبير. مُعَصْفَرَةٌ مُعَصْفَرَةٌ مصبوغة بالعصفر. فَقَالَ : مَا لَكَ يَا أَبَا عَبْدِ الرَّحْمَنِ فَقَالَ : الرَّوَاحَ الرَّوَاحَ عجل بالذهاب إلى الموقف. إِنْ كُنْتَ تُرِيدُ السُّنَّةَ السُّنَّةَ طريقة النبي صلى الله عليه وسلم. ، قَالَ : هَذِهِ هَذِهِ السَّاعَةَ ؟ أي وقت الهاجرة. السَّاعَةَ هَذِهِ السَّاعَةَ ؟ أي وقت الهاجرة. ؟ هَذِهِ السَّاعَةَ ؟ أي وقت الهاجرة. قَالَ : نَعَمْ ، قَالَ : فَأَنْظِرْنِي فَأَنْظِرْنِي أخرني وانتظرني. حَتَّى أُفِيضَ أُفِيضَ أغتسل من الإفاضة وهي صب الماء بكثرة. عَلَى رَأْسِي ثُمَّ أَخْرُجُ ، فَنَزَلَ حَتَّى خَرَجَ الْحَجَّاجُ فَسَارَ بَيْنِي وَبَيْنَ أَبِي فَقُلْتُ : إِنْ كُنْتَ تُرِيدُ السُّنَّةَ السُّنَّةَ طريقة النبي صلى الله عليه وسلم. فَاقْصُرْ فَاقْصُرْ الْخُطْبَةَ في نمرة بعد الزوال. الْخُطْبَةَ فَاقْصُرْ الْخُطْبَةَ في نمرة بعد الزوال. وَ عَجِّلْ عَجِّلْ الْوُقُوفَ في الموقف في عرفة الْوُقُوفَ عَجِّلْ الْوُقُوفَ في الموقف في عرفة ، فَجَعَلَ يَنْظُرُ إِلَى عَبْدِ اللَّهِ فَلَمَّا رَأَى ذَلِكَ عَبْدُ اللَّهِ قَالَ : صَدَقَالمصدر: صحيح البخاريالجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم، المؤلف: محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي، المحقق: محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422 ه (الصفحة: 735)